Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
سياحة و سفر

السياحة العلاجية في تركيا


أصبحت السياحة العلاجية منتشرة انتشاراً كبيراً في عدد من دول العالم، وتُعَدُّ أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية من أكثر الدول التي ترسل سياحاً صحيين سنوياً، وأما الدول التي تجذبهم لاهتمامها الكبير بالسياحة العلاجية فهي الولايات المتحدة الأمريكية، وكوبا، وألمانيا، والهند، وتايلاند، والمكسيك، وماليزيا، والمجر، وبلجيكا، وتركيا، ويتميز كل منها بتخصصات علاجية معينة.

تختلف الأسباب التي تدفع السائح لاختيار دولة دوناً عن غيرها، فمثلاً يتم اختيار تايلاند والهند بشكل مخصص لجراحة العظام والقلب، وعموماً تعمل جميع البلدان على تطوير مجال السياحة الصحية وتقديم خدمات صحية مميزة لجذب السياح من كل مكان، لما يساهم ذلك في تنشيط مختلف القطاعات، ومن الدول التي تتميز جداً بالسياحة العلاجية تركيا، فتابع القراءة لتعرف أبرز الإجراءات العلاجية التي تقدِّمها.

ميزات السياحة العلاجية في تركيا:

تتميز السياحة العلاجية في تركيا عن البلدان الأخرى بنقاط عدة تجذب السياح من مختلف أنحاء العالم، أبرزها:

1. الرعاية الطبية عالية الجودة:

تحتل تركيا الآن مكانة عالية بين دول السياحة العلاجية عالمياً؛ وذلك لاهتمام الدولة والمؤسسات الصحية بتقديم رعاية طبية عالية الجودة من خلال إنشاء مرافق رعاية صحية من مستشفيات وعيادات ومراكز طبية مجهَّزة جميعها بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية المتنوعة، وتحرص المؤسسات الصحية على تقديم الخدمات الطبية وفق المعايير الدولية.

لذلك حصلت المستشفيات والمراكز الطبية في تركيا على اعتمادات دولية من منظمات الصحة العالمية، أما بالنسبة إلى الكادر الطبي في تركيا، فتؤكد الإحصاءات وجود أكثر من 40 ألف طبيب منهم 700 ألف طبيب متخصصين في تقديم الرعاية الصحية للمرضى المحليين والدوليين يتميزون بالكفاءة العالية والخبرة الكفيلة بكسب ثقة المرضى.

2. سهولة السفر إلى تركيا وسياسات التأشيرة:

قامت تركيا بكثير من الإجراءات لجعل السفر إليها وتلقِّي العلاج أمراً سهلاً لمختلف السائحين من مختلف أنحاء العالم، لذلك تُعَدُّ عملية طلب التأشيرة مبسطة، كما أنَّ تركيا من البلدان التي تتمتع ببنية تحتية قوية للنقل من حافلات وسيارات أجرة ومطارات؛ إذ يوجد مطاران دوليان رئيسان هما مطار “صبيحة كوكجن الدولي” ومطار “اسطنبول”، وكل من المطارين يقدِّمان رحلات مباشرة إلى مختلف المدن الكبرى حول العالم.

3. التكلفة العلاجية المنخفضة:

إن قارنا بين التكلفة العلاجية في تركيا والدول الأخرى بالتأكيد سنجد تركيا تقدِّم خدمات علاجية بكفاءة عالية ورعاية صحية مميزة بتكلفة منخفضة جداً، وخاصةً العمليات الجراحية والتجميلية التي تتميز تركيا بها.

4. المناخ الملائم للسياحة ووجود أماكن سياحية وتراثية وطبيعية مميزة:

تتمتع تركيا بالمناخ اللطيف المميز وبكونها موطناً للمواقع التراثية المشهورة عالمياً والمواقع الحضارية والترفيهية الراقية التي تساعد على الراحة والاسترخاء لكل من يزورها، ومن ثمَّ تساهم مساهمة كبيرة في شفاء المريض واستعادة صحته النفسية والجسدية، وفي الوقت ذاته فرصة لاكتشاف الجمال الطبيعي والثقافي.

5. وجود موارد طبيعية تساعد على العلاج:

توجد موارد طبيعية في تركيا لها دور في تقديم العلاج للمرضى مثل الينابيع والعيون المائية التي يتم العناية بها جيداً من قِبل الدولة للمحافظة عليها بوصفها نقطة جذب للسياح، فمثلاً تشتهر مدينة “يلوا” باحتوائها على ينابيع “ترمال” (الكبريتية الساخنة) التي تساعد على علاج كثير من الأمراض المزمنة.

عيوب السياحة العلاجية في تركيا:

على الرغم من الميزات التي تتسم بها السياحة العلاجية في تركيا، إلا أنَّها لا تخلو من العيوب ومنها:

1. حاجز اللغة:

يواجه السياح العلاجيون مشكلة اللغة؛ وذلك لأنَّ معظم سكان تركيا يتحدثون باللغة التركية، بخلاف البلدان التي تتحدث باللغة الإنجليزية؛ إذ تُعَدُّ لغة شائعة فلا يواجه السياح مشكلة اللغة عند الرغبة بالسفر إليها، والحل هو استئجار مترجم لمرافقة السائح في رحلته أو قصد المراكز الطبية التي تقدِّم الخدمات الصحية بلغات متعددة.

2. غياب متابعة الرعاية الطبية:

معظم الإجراءات الطبية وخاصةً العمليات الجراحية تحتاج إلى متابعة فترة من الزمن لضمان تجاوز مرحلة الخطر والتخلص من المضاعفات في حال حصل ذلك، وهذا ما يصعب الحصول عليه، فالسائح سيعود إلى بلده الأصلي بعد انتهاء الرحلة، والحل هو التوجه إلى المراكز التي تقدِّم خدمات المتابعة عن بعد والتي تقدِّم للمريض سجلاً طبياً وخطة علاج واضحة وطريقة للتعامل مع مختلف المضاعفات بحيث يتمكن من السير على الخطة المحددة حتى بعد عودته إلى بلده، ويمكنه المتابعة عند طبيب مختص يختاره في بلده.

3. الاختلافات الثقافية:

قد يصعب التعامل بين السياح والمراكز الطبية لاختلاف الآداب والسلوك والعادات الاجتماعية المتبعة التي تقف حاجزاً بوجه كسب ثقة السائح، لذلك يفترض أن يثقف السائح نفسه ويتزود بمعلومات كافية عن تركيا ومراكزها الطبية.

العلاج في تركيا وأبرز الإجراءات العلاجية التي تجذب السياح من أنحاء العالم:

قائمة الإجراءات العلاجية التي تقدِّمها تركيا طويلة، وأبرزها:

1. تجميل الوجه:

تقدِّم المراكز الطبية في تركيا مختلف العمليات التجميلية والإجراءات الطبية بأحدث التقنيات والمعدات عالية الجودة وباتباع المعايير العالمية، وأهمها شد ترهلات الرقبة والجفون والوجه بشكل كامل، وتصغير وتجميل الأنف والأذن، إضافة إلى الإجراءات البسيطة مثل رفع الحاجب وإخفاء التجاعيد، ويشمل ذلك عمليات تجميل التشوهات أو علاج المشكلات الناتجة عن التقدم بالسن أو عن حوادث معينة.

2. عمليات تجميل الجسم:

توجد أنواع عدة من عمليات تجميل الجسم التي تقدِّمها تركيا، ونبدأ بعملية قص المعدة أو التكميم المخصصة لمن يعاني من وزن زائد بشكل كبير يفوق أضعاف كتلته العضلية، وهذا النوع من العمليات هو الأكثر جذباً للسياح لحساسيته ولتميُّز تركيا بإتقانه.

أما القسم الثاني فهو العمليات المتعلقة بالثدي سواء التصغير أم التكبير التي تتميز بحساسيتها العالية، فالخطأ ينتج عنه مشكلات متعددة مثل عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية، والكوادر الطبية في تركيا تتقن القيام بها، أما النوع الثالث فهو عمليات شد الجسم للتخلص من السيليوليت والترهلات الناتجة عن التقدم في السن أو خسارة الوزن، وأيضاً إجراءات إذابة الدهون ورفع الأرداف.

3. تجميل الأسنان:

أحدثت مؤخراً عمليات تركيب الأسنان وابتسامة هوليود شهرة كبيرة بعد إقبال مختلف الفنانين والمشاهير على إجرائها، وكثير منهم قاموا بذلك في المراكز الطبية في تركيا، فجذب ذلك السياح بكثرة إليها.

4. عمليات تصحيح البصر:

توجد عمليات وإجراءات طبية عدة تقدِّمها المراكز في تركيا بإتقان لتصحيح البصر مثل “الفيمتو ليزك” و”الليزك”؛ إذ تحقِّق نسب نجاح 100% في مختلف إجراءات تصحيح البصر.

5. زراعة الشعر في تركيا:

هو الإجراء التجميلي والعلاجي الأهم في تركيا الذي ساهم برفع معدل السياحة العلاجية أضعافاً مضاعفة خلال السنوات الأخيرة، فقد أصبحت تركيا الوجهة الأكثر شهرة لزراعة الشعر في العالم سواء شعر اللحية للرجال أم زراعة الشعر للنساء وللرجال بتقنيات حديثة ومتعددة، أهمها:

(FUE):

المميزة بعدم ترك ندبات واضحة والمخصصة لزراعة كمية صغيرة، وتستغرق 2-4 ساعة.

(FUT):

هي خيار ممتاز لمن يريد زراعة أماكن عدة، وتستغرق 4-12 ساعة.

(DHI):

زراعة الشعر المباشرة دون حلاقة المنطقة المانحة أو المستقبلة، وتستغرق 8 ساعات.

(FUSS):

تقنية ممتازة لحالات الثعلبة الواسعة، وتستغرق 2-5 ساعة.

(FUE):

لا تُحدِث أي مضاعفات، وتظهر ندبات بسيطة، وتستغرق 6-8 ساعات.

تكلفة السياحة العلاجية في تركيا:

يُعَدُّ العلاج في تركيا أرخص من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 60% على الأقل، لكن تختلف تكلفة السياحة العلاجية باختلاف الإجراءات، وإليك بعض الأمثلة:

1. تكلفة تجميل الأسنان:

مثلاً تبييض الأسنان 520 دولاراً، وزرع التيتانيوم 1960 دولاراً، وقناة الجذر 1700 دولار.

2. تكلفة جراحة العظام:

استبدال ركبة 15000 دولار، واستبدال ورك 15000 دولار، وتقويم مفاصل الكتف 17000 دولار.

3. تكلفة العمليات التجميلية:

زراعة الشعر من 2000 إلى 5000 دولار بحسب التقنية المستخدَمة، وتكبير الثدي 4500 دولار، وشد الوجه 13000 دولار.

في الختام:

تُعَدُّ السياحة العلاجية في تركيا من أهم الركائز التي تعتمد عليها الدولة في جذب السياح من مختلف أنحاء العالم، وهذا ما يفسر الاهتمام الكبير بالمراكز الطبية والمستشفيات في تركيا، فقد اكتسبت سمعة جيدة على مستوى العالم نتيجة توفُّر أفضل وأحدث التقنيات والمعدات الطبية، إضافة إلى الكادر الطبي المميز بالكفاءة والخبرة العالية والذي ينافس الأطباء العالميين.

ساعد على جذب السياح وجود موارد طبيعية تساعد على العلاج والشفاء السريع مثل ينابيع المياه الكبريتية، إضافة إلى وجود طبيعة وأماكن تستحق الزيارة، وعلى الرغم من تلك الميزات، توجد بعض السلبيات في السياحة العلاجية بتركيا مثل ضرورة تعلُّم اللغة أو استئجار مترجم واختلاف الثقافات وعدم توفُّر متابعة للمريض بعد العودة إلى بلده.

يمكن التغلب على تلك العقبات للحصول على الخدمات الطبية والقيام بالإجراءات التجميلية التي تشتهر بها تركيا، مثل تجميل الوجه والأسنان وزراعة الشعر؛ إذ تُعَدُّ تركيا من أفضل دول العالم في زراعة الشعر وبتقنيات متعددة تحقق جميعها نتائج مُرضية ومضمونة.

بالنسبة إلى تكلفة السياحة العلاجية في تركيا فتختلف باختلاف الإجراءات الطبية والخدمات المقدَّمة، لكن عموماً تُعَدُّ التكلفة منخفضة مقارنة بالنتائج التي يتم الحصول عليها ومقارنة بدول العالم الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى