Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
سياحة و سفر

معلومات عن سويسرا


معلومات عامة عن سويسرا:

  • تعتبر سويسرا من أغنى دول العالم وأكثرها ازدهاراً، كما أن مدخول الأفراد فيها مرتفع بشكل كبير بسبب انتاجها أكثر من 50% من منتجاتها الزراعية حيث يعمل حوالي 4% من أفرادها بالزراعة.
  • أما المدخول الأساسي للبلاد فهي من السياحة حيث تعتبر وجهة سياحية للكثير من الأفراد الراغبون في قضاء عطلة صيفية ممتعة، وعلى الرغم من عدم وجود أي ثروة معدنية فيها ألا أنها من أغنى الدول التي تولد القوة الكهربائية من خلال المساقط المائية.
  • وبالنسبة لمناخها فهو معتدل في الجنوب ورطب محيطي في الشمال، وتهطل الأمطار خلال العام وتزداد في فصل الشتاء وعادة تكون قمم الجبال مغطاة بالثلوج طوال العام.
  • يتعامل الأفراد داخل البلاد بالعملة الرسمية لها وهي الفرنك السويسري.
  • تعتمد سويسرا في اقتصادها في المرتبة الأولى على تصنيع الساعات والأدوات الهندسية الدقيقة، بالإضافة إلى العلوم البيولوجية وهي ذات أهمية كبيرة في الاقتصاد حالياً.
  • أكبر مدن سويسرا هي زيورخ حيث يسكن فيها ما يقارب 341, 730.
  • لا يوجد ديانة محددة يتبعها المواطنين فيها ولكن معظمهم يعتنقون الديانة المسيحية، وهناك معلومات عن سويسرا ترجع للدراسات التي أجريت أن أكثر من ربع سكان سويسرا ليس لديهم أي دين.

أولا: التاريخ والعاصمة

تشير معلومات عن سويسرا أن أول من سكنها هم الهلفتيّون من قبيلة سلتيك، وعاشوا فيها إلى أن تم اقتحامها من قبل الجيش الروماني. وفيما بعد تم السيطرة عليها من قبل قبيلة جرمانيّة ليغزوها جماعات من البرغنديين وبعد خمسمائة عام تقريباً تم ضم سويسرا لتصبح جزءً من الإمبراطورية الرومانية المقدسة.

وفي القرن الثالث عشر ميلادي تم حكمها من قبل عائلة هابسبورغ وانتشر آنذاك الظلم والعدوان في المدينة، نتيجة لذلك تحالفت المدن السويسرية وهزمت كلاً من عائلة هابسبورغ والقوات النمساوية.

في عام 1648 تم الاعتراف باستقلال سويسرا من قبل الإمبراطورية الرومانية.

وفي القرن العشرون اندلعت الحرب العالمية الأولى والتي لم تبدي سويسرا فيها أي فعل وبقي موقفها حيادي، وعلى الرغم من موقفها إلا أنها تأثرت في الحرب حيث تضررت البنوك فيها وقلت صادراتها، وفي عام 1936 أصبح هناك أزمة اقتصادية كبيرة. عند انتهاء القرن العشرون وبعد محاولات عديدة ناجحة ازدهرت البلاد وأصبحت من أكثر الدول الأغنى حول العالم.

تعتبر مدينة برن العاصمة الإدارية للبلاد، وزوريخ عاصمتها الاقتصادية وجنيف العاصمة السياسية فهي لديها ثلاث عواصم عملياً.

ثانياً: الموقع والمساحة

تقع سويسرا في وسط أوروبا ولا تملك أي حدود ساحلية حيث يبلغ طولها البري حوالي 1852 كم وفقاً لما يلي:

  • 740 كم مع إيطاليا.
  • 573 كم مع فرنسا
  • 334 كم مع ألمانيا.
  • 164 كم مع النمسا.
  • 41 كم مع ليخنشتاين.

وتعتبر المناطق الآتية هي المناطق الجغرافية الأساسية:

  • جبال الألب: تغطي 60% من مساحة المنطقة الجنوبية للبلاد.
  • جبال جورا: تغطي 10% من مساحة المنطقة الشمالية الغربية للبلاد.
  • الهضبة السويسرية: توجد في المنطقة الشرقية للبلاد.

تبلغ مساحة البلاد بما يقارب 41, 285 كم مربع موزعة إلى 220 كم مربع من الشمال إلى الجنوب و350 كم مربع من الشرق إلى الغرب. والأراضي الخالية من الأراضي الزراعية والبحيرات تبلغ مساحتها حوالي 30, 753 كم مربع.

تشكل الجبال فيها ما يقارب 60% من تضاريس البلاد، ويبلغ ارتفاع أعلى قمة في البلاد 4,634متر. وهي جبال الألب الذي يقع ضمن سلسلة بينيني.

ثالثاً: السكان واللغة

حسب الإحصائيات التي تم إجراؤها منذ عامين فبلغ عدد سكان سويسرا حوالي ثماني ملايين وأكثر من النصف، وترتفع النسبة كل عام بمقدار بسيط.

أما بالنسبة للغة التي يتحدث فيها شعب سويسرا فهي عبارة عن أربع لغات ويعود سبب هذا التعدد إلى الموقع الجغرافي الأقاليم فيها، وأشهر هذه اللغات هي:

  • الألمانية حيث تبلغ نسبة المتحدثين فيها 60%.
  • الفرنسية 20%.
  • الإيطالية بنسبة 8,3.
  • وبنسبة 1% للغة الرومانشية.

الحياة في سويسرا:

الحياة في سويسرا

إن الحياة في سويسرا تعتبر حياة مريحة نوعاً ما ولكن مثل كل بلد بها إيجابيات للعيش بها وسلبيات أيضاً ومن الإيجابيات:

  • الغذاء في سويسرا متوفر لكل الأفراد وبكميات كبيرة أيضاً، حيث يوجد أكثر من 200 نوع للخبز وأكثر من 450 نوع للجبنة. كما أن الغذاء فيها صحي حيث يتناول معظم المواطنون فيها طعام صحي على مدار العام بمكونات موسمية ذات إنتاج محلي.
  • تتميز بوسائل نقل مريحة وآمنة بوقت واحد حيث يتمتع النقل العام بين المدن من قطارات وحافلات وسيارات بمرونة في التعامل واتباع الوقت المحدد له، كما أن الخدمات البلدية المقدمة كالنقل يتم إدارتها بشكل يناسب راحة المواطن.

وهناك معلومات عن سويسرا تعتبر سلبية للعيش فيها وهي:

  • ارتفاع كلفة المعيشة فيها فهي واحدة من أغنى المناطق معيشة حول العالم، فتعتبر السلع الاستهلاكية والتموينية غالية الثمن عند شراءها من البقالية حيث أن الطعام والغذاء يكلف الكثير.
  • صعوبة التعامل باللغات الموجودة فيها حيث يتكلم المواطنون بأربع لغات رسمية ومن أصعب اللغات فيها الألمانية والفرنسية، ويعاني معظم الأجانب القادمون إليها بصعوبة كبيرة في الاندماج في المجتمع بسبب صعوبة تعلم هذه اللغات.

إقرأ أيضاً: دراسة الماجستير في سويسرا: التكاليف والشروط والرواتب والمستقبل

مميزات سويسرا:

مميزات سويسرا

تعتبر سويسرا من أشهر البلاد حول العالم لما فيها من تسهيلات للعيش فيها، إضافة إلى اقتصادها المزدهر، لذلك من مميزات سويسرا:

  • يعتبر القطاع الصحي فيها سواء أكان العام أو الخاص قطاع متطور يضم أفضل الأطباء والأدوات الطبية المتطورة، ويعتبر القطاع الصحي ضروري لكل مواطن ويمكن أن يستخدمه في أي وقت وذلك لاقتطاع اشتراكه من راوتبهم.
  • التعليم فيها يعتبر شبه مجاني فهي تتلقى مبلغ قليل جداً مقابل كل فصل دراسي بسبب اهتمامها في التعليم وتوفيره لكل مواطنيها حتى الأجانب، وهذه الرسوم البسيطة حتى للجامعات الكبيرة والمشهورة فيها. واحتلت البلاد مرتبة 65 على مستوى دول العالم في جودة التعليم.
  • يكون التعامل بين المواطنين بكل احترام وأدب حيث يجب إضافة الألقاب قبل النطق باسم الشخص، فهي تتمتع بعادات وتقاليد حسنة.
  • يعتبر اقتصاد سويسرا متطور ومزدهر حيث تملك البلاد نظام مصرفي قوي جداً ويرجع ذلك إلى موقفها المحايد من الحروب والسياسة فهي بعيدة عنهم وهذا ما جعل أثرياء العالم يتخذونها وجهة لهم ولأعمالهم التجارية.

معلومات غريبة عن سويسرا:

على الرغم من الطبيعة الساحرة التي تملكها البلاد إلا أنه يوجد معلومات عن سويسرا تعتبر غريبة نوعاً ما مقارنة ببلاد أخرى، ومنها:

  • تعتبر سويسرا واحدة من أكثر الدول نظافة حول العالم إذ يتم تكرير النفايات لتصل إلى 50%.
  • يوجد فيها أطول نفق في العالم وهو نفق جوتهارد حيث استغرق بناؤه أكثر من 17 عاماً ويبلغ طوله 57 كيلومتر، وتم البناء بهدف نقل المنتجات المحلية عبر جبال الألب.
  • تم تصنيفها كثالث دولة في العالم من حيث السعادة، بسبب الخدمات المقدمة لشعبها من رعاية صحية وازدهار في الاقتصاد إلى جانب مستوى المعيشة المقدم.
  • هناك أربع لغات رسمية يمكن لسكان سويسرا التكلم بها وهي الفرنسية والإيطالية والرومانشية والسويسرية الألمانية.
  • تم حصول البلاد على جائزة أكثر البلاد ابتكاراً في العالم لعام 2018.
  • تملك سويسرا أدنى معدل للجرائم حيث أنها لديها معدلات أسلحة مرتفعة ولكن معدل القتل فيها يقارب الصفر، وحسب الإحصائيات بلغ عدد القتلى خلال سنة واحدة فقط 45 فرد.

السياحة في سويسرا:

تملك سويسرا مزيج ثقافي يجمع التراث مع الحاضر معاً وهذا ما جعلها وجهة سياحية للكثير من الأفراد الراغبون في قضاء وقت ممتع في الطبيعة الخلابة، وحسب معلومات عن سويسرا فإن السياحة فيها تتميز بالمناظر التي تبهج النفسي وتعطيها الراحة والطمأنينة . كما أنه يوجد فيها وجهات سياحية مميزة تجعلها المكان المفضل للأفراد.

أبرز المعالم والوجهات السياحية في سويسرا:

تشير معلومات عن سويسرا بأن أبرز المعالم والوجهات السياحية المهمة تكمن في :

1. قلعة شيلون:

تقع هذه القلعة على ضفاف بحيرة جنيف، ويرجع بناءها للعصور الوسطى، يوجد بهذه القلعة غرف داخلية تستحق المشاهدة.

وتعتبر مصدر لإلهام الشعراء والكتاب والفنانين. وأكثر ما يميز القلعة وجود سلسلة من جبال Dents du Midi.

قلعة شيلون

2. شلالات الراين:

وهي من أكثر الوجهات السياحية في سويسرا حيث تقع في مدينة شافهاوزن، وتعتبر من أكبر الشلالات الموجودة في الدول الأوربية.

شلالات الراين

3. برج الساعة:

يقع برج الساعة في مدينة برن وتحديداً في قلب مركزها التاريخي، تم تشييد البرج في القرن الثاني عشر ميلادي وهو من أهم المعالم السياحية والأثرية في البلاد.

ويعتبر أحد البوابات للدخول إلى أسوار المدينة، وذلك بوجود فتحة فيه للدخول والخروج.

برج الساعة

في الختام:

نكون قد ذكرنا في هذا المقال عدة معلومات عن سويسرا كاللغة فيها وما هي أبرز المعالم السياحية الموجودة بالإضافة إلى مميزات العيش فيها ومعلومات غريبة عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى