سياحة و سفر

معلومات عن جبل طويق


ويُعدُّ بتاريخهِ العريقِ الممتدِّ في عمقِ التَّاريخ، وبطبيعته الخلَّابة المميَّزة، مقصداً للسيَّاحِ العربِ والأجانب، فهو يمزجُ بين الجَّمالِ الطبيعي والثَّراء الثَّقافي، ويمتلئُ بالحكاياتِ والمغامرات.

في هذا المقال، سنقدِّمُ لكم أهمَّ المعلومات عن جبل طويق الذي يُشكِّلُ جزءاً لا يتجزَّأ من تاريخ وطبيعة المملكة العربية السعودية، وسنتعرَّف إلى: موقعه، وامتداده، وأهميَّته، والنَّشاطات التي يمكن للزائرين القيام بها.

أين يقع جبل طويق؟

جبلُ طويق (العارض، عارض اليمامة) يُعدُّ أحد أهمِّ المعالم الجغرافيَّة في الجزيرة العربيَّة، ويشكِّلُ سلسلةً جبليَّةً تُكوِّنُ هضبةً ضيِّقةً تتميَّزُ بالصُّخور الجيريَّة، ويقعُ غربَ “الرياض” وسط المملكة العربية السعودية في “إقليم نجد” شرق “جبال السروات”، ويمتدُّ لمسافة تقارب 800 كم من حدود “القصيم” الجنوبيَّة إلى مشارف “وادي الدَّواسر” ومنطقة “الرُّبع الخالي” جنوباً، على شكلِ طوقٍ أو قوسٍ يمتدُّ باتِّجاه الغرب، ويرتفعُ جبلُ طويق 100 إلى 250 م عن المنطقةِ المحيطةِ به، ويتراوحُ عرضه بين 20 كم في الوسط و10 كم عند أطرافه الشَّماليَّة والجُّنوبيَّة.

تنحدرُ السُّفوح الشَّرقيَّة لجبلِ طويق بشكلٍ تدريجيٍّ، بخلاف الجَّانب الغربي الذي ينقطعُ بشكلٍ مفاجئٍ، وتَشقُّ الأودية العديدة طويق من الغربِ إلى الشَّرقِ، ومنها “وادي حنيفة” الذي تقعُ على ضفافه “مدينة الرياض”، و”وادي نساح” و”وادي الأوسط” و”شعيب لحاء”، أمَّا عن أعلى قممِهِ فهي قمَّةُ “فريدة الشظية” شمالَ غربِ “مدينة الحريق” في “منطقة الرياض” أعلى قمم حافَّة طويق التي يبلغُ ارتفاعها 1,196 متراً.

لماذا سمي جبل طويق بهذا الاسم؟

تسميةُ جبل طويق بهذا الاسم ناتجةٌ عن تصغير كلمة “طَوق”، وتصغيرُ الأسماءِ هي عادةٌ قديمةٌ عند العربِ؛ لتجميلها وجعلِها مُحبَّبةً إلى القلب والسَّمعِ، وكلمة “طَوق” تعني الحِزام أو القوس، ويرجعُ ذلك إلى شكلِ السلسلة الجبليَّة التي تُشبهُ الطَّوق أو القوس، إضافةً إلى ذلك، كان يُطلَقُ عليه تاريخيَّاً اسم “جبل العارض” أو “عارض اليمامة”، وظلَّ هذا الاسمُ القديمُ معروفاً حتى العصور الحديثة، ومنه استُلهِمَ اسمُ المنطقةِ المحيطةِ به “منطقة العارض”، والتي تشملُ: “الرياض”، و”محافظة المزاحمية”، و”محافظة الحريق”، و”حوطة بني تميم”، و”الدرعية”، و”ضرماء”، و”العيينة”؛ لوقوعها عليه.

أهمية جبال طويق:

1. الأهمية التاريخية:

تحتلُّ جبال طويق مكانةً هامَّةً في الذَّاكرة السعودية، فقد خاضَ الجيش السعودي مواجهته التاريخيَّة مع قوُّات السَلطنة العثمانية بقيادة “إبراهيم باشا” عندما قامت بغزو “الدرعيَّة” عاصمة الدولة السعودية الأولى في عام 1233هـ/ 1818م.

كما يحملُ جبل طويق بصماتٍ تعودُ إلى عمقِ التَّاريخ، ويُعتقَدُ أنَّه كان موقعاً للاستيطان البشريِّ منذ العصور القديمة، وقد عُثِرَ على آثارٍ وتحفٍ فنيَّةٍ في المنطقة تعكسُ تاريخ الحضارات التي عاشَت فيها.

2. الترفيه:

يُعدُّ جبل طويق الرَّمز الرَّسمي لمشروع “مدينة القدية”، إحدى أضخم المبادرات الترفيهيَّة والثقافيَّة والرياضيَّة ضمن رؤية المملكة العربية السعودية، فعلى سفحهِ يقعُ مشروع مركز مدينة القدية على بُعدِ 45 كيلومتراً من العاصمة “الرياض”.

3. الأهمية السياحية:

يُعدُّ جبل طويق وجهةً سياحيَّةً جاذبةً للسُّياح المحليين والزوار الدوليين، ويتوافدُ النَّاسُ إلى هذا الجبلِ للاستمتاعِ بالمناظر الطبيعيَّة الخلَّابة، والتسلُّقِ، وركوبِ المركبات الجبليَّة، وخوضِ رحلات المشي للوصول إلى أشهرِ حوافه المعروفة باسم (نهاية العالم).

4. الأهمية الاقتصادية:

تُعدُّ النشاطات السياحيَّة والرياضيَّة في جبل طويق جزءاً هامَّاً من الاقتصاد المحلي في المنطقة المحيطة به، وتُعزِّز هذه النشاطات القطاع السِّياحي، وتساهمُ في توفيرِ فرصِ العمل وزيادةِ الدَّخلِ المَحليِّ.

5. جبل طويق يُتخذ مثلاً لشحذ عزيمة الشعب السعودي:

أشارَ سموُّ ولي العهدِ، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس الوزراء، إلى السعوديين خلال كلمته في مؤتمر مبادرة الاستثمار في “الرياض” عام 2018م قائلاً: “همَّةُ السُّعوديين مثل جبل طويق”.

إقرأ أيضاً: السياحة في السعودية

أبرز المعلومات عن جبل طويق:

تتألَّقُ “جبال طويق” أمامَ العيونِ – في أعماق إقليم اليمامة التاريخي – بكلِّ جمالِها، فإذا كُنتَ ترغبُ في استكشافِ عالم الطَّبيعةِ والتَّاريخِ في المملكة العربية السعودية، فإنَّ جبلَ طويق هو وجهتُكَ المثاليَّة.

أبرزُ المعلوماتِ عن “جبل طويق” التي يجبُ أن يعرفَها كلُّ مَن يهتمُّ بجبلِ طويق وتاريخِه وجمالِه:

  • يتمتَّعُ “جبل طويق” بطبيعةٍ جغرافيَّةٍ صَعبة، فهويتكوَّنُ من صخورٍ بحوافٍ حادَّةٍ وخطيرةٍ.
  • يقعُ “جبل طويق” على إحداثيَّات خطِّ العَرض 26.06897 وخطِّ الطُّول 45.00245.
  • يرتفعُ “جبل طويق” بين 100 إلى 250 م عن سطح الأرض.
  • “جبل طويق” سلسلةٌ جبليَّة من أحجارِ الجير.
  • تُعرَفُ نهاية “جبل طويق” باسم “نهاية العالم”، وهي أخطرُ الحواف في العالم.
  • تتشابهُ تضاريسُ منطقة “جبل طويق” ومعالمها الجغرافيَّة مع الطَّبيعة الرَّائعة للمطلِّ المشهور في ” جراند كانيون “بولاية “أريزونا” في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • منطقة “جبل طويق” غنيَّةٌ بالأحافير والمتحجِّرات والشِّعاب المُرجانية والأمونايت، وتحتوي أيضاً على العديد من الكائنات الحيَّة، وقد ترسَّبَت هذه الطَّبقات على مدى نحو 160 مليون سنة، وأصبحَت لاحقاً مصدراً كبيراً للنفط في المنطقة الشَّرقيَّة.
  • سُمِّيَ ” قصر طويق” على اسم جبل طويق، ويُطلُّ على “وادي حنيفة”.
  • تركَّزَت حواضرُ إقليم نجد تاريخيَّاً حول “جبل طويق” وعلى الأوديةِ التي تنحدرُ منه.
  • تمتازُ جبالُ طويق بمساحتِها الواسِعة، ووعورةِ مسالكِها لدرجةٍ لا يستطيع أحدٌ اللَّحاق بمن دخلها.
  • يُقال “زبن طويق”، وهو مثلٌ شعبيٌّ يُقالُ لمن هربَ من شيءٍ ما، فقد كانَ أصحابُ السَّوابق والخارجين عن القانون يلجؤون إليه، ويقضون بقيَّة حياتهم فيه.
  • استوحى “مشروع القِدية” شعارَه من جبال طويق التي تقعُ ضمن نطاقِ المَشروع.
  • سمِّيَ “جبل طويق” بهذا الاسم؛ لأنَّه يُشكِّلُ طوقاً يحيطُ بصحارى نجد.
  • “جبل طويق” من أضخمِ الجِّبال من جهة المساحة.
  • يفصلُ “جبل طويق” بين “القصيم” و”نجد”.

النشاطات السياحية في جبال طويق:

أبرزُ المعلومات عن جبل طويق

تتوفَّر العديدُ من النشاطات السياحيَّة المميَّزة التي تجذبُ الزُّوار من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

أهمُّ النشاطات السياحيَّة في منطقة جبل طويق:

1. المشي والتسلق:

يُعدُّ جبل طويق مكاناً مثاليَّاً لمُحبِّي المُغامرة والتسلُّق، ويمكنُهم استكشاف الجبال والمسارات الطبيعيَّة الجَّميلة.

2. رحلات الاستكشاف:

يمكنُ للزوار الاستمتاع برحلات الاستكشاف والمشاهدة؛ لاكتشاف الحياة البريَّة المحليَّة، والمناظر الطبيعيَّة الخلَّابة.

3. الرحلات بالدراجات الجبلية:

يمكنُ لهواةِ رُكوب الدرَّاجات الجبليَّة الاستمتاع بمسارات الدرَّاجات المُتاحة في المنطقة.

4. التخييم:

توفِّرُ جبال طويق مواقع مخصَّصة للتخييم، وتمنحُ المخيِّمين فرصةً للاستمتاع بالطَّبيعة والنُّجوم في الليل.

5. الرحلات السياحية:

يمكنُ للزوَّارِ الاستمتاع برحلاتٍ سياحيَّة توفِّرُ فرصةً لاستكشاف المعالم الطبيعيَّة والثقافيَّة في المنطقة برفقة مُرشِدين محليِّين.

عبارات عن جبل طويق:

1. عمرو بن كلثوم:

فأعرضَتْ اليمامةُ واشمخرَّت كأسيافٍ بأيدي مصلتينا.

2. الأمير بدر بن عبد الله بن خميس:

يا طويق.. كلُّ الجبال تطيحُ من العين وأنتَ الذي تكبرُ. 

وأكادُ من شَغَفي بما أنشدتُهُ أطوي إليك تهامةً والعارِضا.

ولو أنَّ قلبَ طويق باحَ بسرِّهِ لم يَعْدُ ما هو شَفَّ عنه مجلجل.

3. الأمير محمد بن سلمان آل سعود:

همَّة السعوديين كجبل طويق، ولا تنكسِرُ. 

4. عبد الله بن خميس:

يا جاثماً بالكبرياءِ تَسَرْبَلا هلا ابتغيتَ مدى الزمانِ تحوُّلا. 

5. عبد العزيز بن صالح المقبل:

يا طويق ياما بك طلعت وتمشَّيت، وسبرت حذرات ترب الحجاريف

يا طويق ياما بك لحالي تمخلِّيت، وأمسيت في روس الحجايا المشاريف

يا طويق ياما بك تسمَّعت وأوحيت، وقش الوعول مداحمات المهاييف

يا طويق لو لي حيلةٍ كان عدِّيت، وسجت النفس في روس هاك النفانيف

وعندي هواك بقمتك لى تعلَّيت ربعه يوازن ضامرات السراجيف

في الختام:

جبلُ طويق جوهرةٌ طبيعيَّة في المملكة العربية السعودية، وأحدُ الوجهات السياحيَّة البارِزة التي تُجسِّدُ تنوُّعَ وجمالَ الطبيعة في المنطقة، وتقدِّمُ جبالُ طويق تجربةً سياحيَّةً لا تُنسى للزوار من داخل المملكة وخارجها، من خلال مزيجها الفريد من الأحافير التي تعودُ لملايين السنين، والمناظرِ الطبيعيَّة الخلَّابة.

تتيحُ النشاطات المتنوِّعة، مثل: المشي، والتسلُّق، وركوب الدرَّاجات والمركبات الجبلية، والتَّخييم، فرصةً للاستمتاعِ بالطبيعة، واكتشافِ جمالها وتاريخها العريق، ويمكن للزوَّار بفضل الجهود المُستمرَّة للحفاظ على هذه البيئة الطبيعية الفريدة الاستمتاع بتجربةٍ سياحيَّةٍ مُميَّزة تجمعُ بين الإثارة والاسترخاء والتعلُّم، فجبل طويق أحدُ الوجهات السياحيَّة الهامَّة في المملكة العربية السعودية، والتي تُجسِّدُ روعة الطَّبيعة وثراء التَّاريخ في هذه المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى